منتديات ابناء فلسطين
اهلا وسهلا بك زائرا في منتديات ابناء فلسطين
انت لم تقوم بتسجيل الدخول بعد ينبغي عليك تسجل الدخول لكي تتمكن من مشاهده كل مواضيع منتديات ابناء فلسطين
وشكرا
نتمي لكم مشاهده طيبه


اهلا وسهلا بكم في منتدانا المتواضع
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الندم علي المعصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايه

avatar

انثى
عدد الرسائل : 176
العمر : 31
الموقع : الخليل
العمل/الترفيه : خدمة اجتماعية
المزاج : عادي
علام الدوله :
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

مُساهمةموضوع: الندم علي المعصية   الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:49 am

بسم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحديث حول موضوع ترك الندم علي المعصية ، حكمة اليوم تقول :

من علامات موت القلب عدم الحزن علي ما فاتك من الموافقات
وترك الندم علي ما فعلته من وجود الذلات

القاعدة الأساسية التي نريد وضعها أمامنا هي ما قاله النبي صلي الله عليه وسلم أن :
" كل ابن آدم خطّاء وخير الخطائين التوابون" إذاً لابد أن يكون هناك خطأ وتوبة.

والندم أصلاً توبة لحديث في مسند الإمام أحمد النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " الندم توبة

ربنا قال في القرآن الكريم في سورة الفرقان في صفات عباد الرحمن

وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً{68} يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً{69} إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً{70}

التوبة لها شروط حتي يقبلها الله

1- الإسلام الشرط الأساسي، أن يكون التائب مسلم ، لكن لو واحد غير مسلم ويعمل معاصي كيف سيتوب ؟ لن تُقبل توبته إلا إذا أسلم

2- الإخلاص،أن تتوب لوجه الله تعالي وخوفاً منه وليس خوفاً من أن يفتضح أمرك بين الناس

3- الإقلاع عن المعصية ، تقول لي أنا تبت ولكن مازلت علي علاقة بصاحبتي أو مازلت أدخن

أقول لك أنت لم تتب بعد لأنك لم تقلع عن الذنب، لا تجعل أحد يضحك عليك ويقول لك التدخين مكروه ، التدخين حرام. لا تتعامل بالربا ، لا تأخذ رشوة ، لا تنظر للحرام ، اتق الله في زوجتك وأولادك ورحمك ، اقلع عن المعاصي لتُقبل توبتك

4- الإعتراف بالذنب ، اعترف أنك أخطأت لأن هذا يُسهّل عليك التوبة والرجوع إلي الله

النبي يقول : "أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي" أنا معترف ومقر بذنبي

5- الندم علي ما سلف ، تجلس مع نفسك تستعرض ذنوبك وتندم عليها

فاكر الأفلام التي كنت تشاهدها ، فاكر علاقاتك المشبوهة الحرام ، فاكر الغيبة والنميمة وهكذا

6- رد المظالم ، النبي صلى الله عليه وسلم يقول:" من كان له عند أخيه مظلمة من مال أو من عرض فليتحلله منه اليوم" سرقت أموال لازم ترجعها أخذت حق ليس حقك لازم ترجعه ، لماذا ؟ حتي لا يأخذه صاحبه منك يوم القيامة.

أهل الجنة بعد أن يعطيهم الله كتاب الحسنات سيقفوا قبل دخول الجنة حتي يُنقّوا من المظالم ، فالظالم تنخفض درجته والمظلوم تُرفع درجته
كيف ستكون حسرتك حين يُقال لك أتري هذا القصر ؟ كان هذا قصرك
ولكن لأنك اغتبت فلان فلن تأخذه سنعطيه لفلان.
أتري هذه المنزلة بجوار النبي ؟ كنت ستنالها ولكن لأنك لم ترد هذه المظلمة
فستنخفض درجتك والمظلوم سيأخذ منزلتك.

7- أن تكون قبل الغرغرة ، لا توبة وقت الموت.

8- أن تكون قبل طلوع الشمس من مغربها، لأن باب التوبة سيُغلق.

ولكن السؤال هو

لماذا بعد التوبة أًخطئ مرة ثانية ؟



السبب الأساسي الذي يجعلك تقع في المحرمات هو أنك لا تندم علي معصيتك
لو ندمت مهما عُرضت عليّ المعصية فلن أعملها طالما أني نادم
أريدك أن تتعلم ألا تترك الندم أبداً ، اجعل جهاز الاستقبال عندك احساسه عالي
ابك دائماً علي خطيئتك ،لابد أن تستيقظ أنا أكلمك في الندم إنك لما تقع في المعصية بدون تعمد ترجع تقول : يارب يارب ما عصيناك استخفافاً بقدرك ولكن غلبتنا الشهوة فاغفر لنا يارب

الندم المحمود


هو أن تندم في الحياة وهذا ما يرفع الله به قدرك ويعزك ويكرمك ويدخلك به الجنة
لما تأمرك نفسك بعمل الحرام ترفض لأنك تذوقت طعم المرار وشعرت بألم ذلك في قلبك فبدأت تحب الطاعة وتكره المعصية وهذه علامة من علامات أهل الإيمان
الله سبحانه وتعالي يقول : {ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولئك هم الراشدون } [الحجرات/7]

النبي صلى الله عليه وسلم يقول :" ولو أن عبداً خر علي وجهه (ساجد) من يوم وُلد إلي يوم أن يموت هرماً في الطاعة (كبر سنّه في طاعة) لحقّره ذلك اليوم (يحتقر كل طاعته التي عملها يوم القيامة ) ولو أنه يُرد إلي الدنيا كي ما يزداد من الأجر والثواب" يتمني الرجوع للدنيا ليستزيد

الندم المذموم

هو أن تندم وتتعظ وقت الموت وهو ندم بعد فوات الأوان ولا ينفع في شيء
النبي صلى الله عليه وسلم يقول : "والسعيد من وُعظ بغيره والشقي من وُعظ بنفسه"

وربنا تبارك وتعالي يقول{ ولو ترى إذ المجرمون ناكسوا رؤوسهم عند ربهم ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنون } [السجدة/12] واقفين عند ربنا وجههم في الأرض يطلبون أن يرجعهم الله للدنيا مرة أخري

أنواع من الفرح بالطاعة

الفرح بالهداية{ يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين } [57]

الفرح برحمة الله {قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }[58] يونس

الفرح بالشهادة { ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون } [169] { فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون } [170] آل عمران

الفرح الكيير أن تفرح عند الله {وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ }الروم4 يفرحوا بماذا بفوز المنتخب ؟ بالمسلسلات والمسرحيات؟ {بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ }الروم5

النبي عليه الصلاة والسلام يقول:" للصائم فرحتان"
هذا هو الفرح الحقيقي

لكن انظروا للفرح بالمعاصي


يحزن جداً لو لم يشاهد الفيلم الفلاني أو لو فاتته السهرة الفلانية
تحزن جداً إذا لم يشتري لها زوجها الفستان العاري وتنظر له بغيظ تقول له: ما رأيت منك خيراً قط.

تحزن إذا لم تذهب للفرح متبرجة ومتعطرة ،تحزن لو صديقاتها خرجوا للسهر بدون أن يأخذوها معهم
{وفرحوا بالحياة الدنيا وما الحياة الدنيا في الآخرة إلا متاع } [الرعد/26]

تلبس وتأكل وتشرب وتقع في المحرمات بدون رادع في حين أن هذه الحياة دنيا أي سفلي
وما هي إلا متاع أكلة أكلتها واستمتعت بها وخلصت ، ثوب جديد لبسته وتقطع

انظر لعاقبة الفرح بالمعصية { إن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة إذ قال له قومه لا تفرح إن الله لا يحب الفرحين } [القصص/76]
احترسوا لأن الذين يفرحون بالمعصية ربنا لا يحبهم
أرأيتم الفارق بين الذي يحزن لأن المعصية تفوته وبين الذي يحزن ندماً إذا وقع فيها

أقوال السلف الصالحين عن الندم


قال بشر بن الحارث بلغني عن الفضيل بن عياض قال :" بكاء النهار يمحو ذنوب العلانية ، وبكاء الليل يمحو ذنوب السر "

اندم في كل وقت بالنهار بالليل ،اخلو بنفسك افتكر ذنوبك اندم عليها ابك عليها حتي يرفع الله قدرك ويسترك ويغفر لك

قال كعب :"إن العبد ليذنب الذنب الصغير ولا يندم عليه ولا يستغفر منه فيعظم عند الله حتي يصبح مثل الطود ويعمل الذنب الكبير فيندم عليه ويستغفر منه فيصغر عند الله حتي يُغفر له"


العبد يعمل معصية صغيرة فتصبح كالجبل لأنه ترك الندم والاستغفار
واحد آخر يعمل كبيرة ولكنه يرجع ويستغفر فتصغر حتي يغفرها الله له
الشيخ ابن القيم يقول :" لو أن شخصاً ترك المعصية لأجل الله تعالي لرأي ثمرة ذلك
وكذلك لو فعل طاعته "

كيف أندم؟


1- اعرف نفسك ، مالك بن دينار يقول:" رحم الله عبداً قال لنفسه ألست صاحبة كذا ؟ ثم زمها ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله فكان لها قائداً"
يجلس مع نفسه يؤنبها ويقول لها ألست من جعلتني أخلع الحجاب؟

ألست من جعلني أسمع أغاني ؟ ألست من جعلني أشاهد المسلسلات ؟

ألست من جعلني أضيع وقتي في الحرام؟ألست من جعلني أصاحب بنات ؟

خطمها : أي ربطها بزمام حتي لا تشرد به وتلعب به


ربنا يقول في سورة يوسف { وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي إن ربي غفور رحيم } [يوسف/53]



لا تجلسي مع نفسك وتقولي أنا صالحة وأصلي وكذا وكذا وتتركي الندم علي المعاصي اجعلي الندم موجود معك دائماً ، ربنا يقول :{فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى } [النجم/32]



2- اعرف الحق ، يعني اعرف الله عز وجل وانظر من عصيت؟ تخاف تزني أمام الناس ولا تخاف من الله، تغضب إذا لم يحترمك الناس وتريد أن تكون عظيم وكبير في نظرهم وأنت ليس عندك ذرة احترام وتقدير لنظر الله عز وجل إليك وإطلاعه علي أفعالك



{ يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا } [النساء/108]


ربك محيط ، مطلع ، شهيد ، تستحي من الناس ولا تستحي من الله



{ وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون } [فصلت/22]


يوم القيامة سمعك يقولك لك سمعتي كم كليب وكم فيلم وكم مسرحية ؟ وتكلمتي في الغيبة والنميمة وسمعت غيبة إخوانك وأصحابك وسمعت الكلام الحرام



وبصرك يشهد عليك أنك لم تكن تغضه وكنت تتفرج علي النساء في الشوارع ، وتتفرج علي الأفلام والمسلسلات وما لا يرضي الله عز وجل ، وتُخفي الأفلام الإباحية عن أعين الناس وتغلق الأبواب والشبابيك وتخفض الصوت ونسيت أن بصرك سيشهد عليك


3- صدّق وعيد الله لك ، { فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون } [الأنعام/44]

الفرح بالمعصية وترك الندم عليها يوصلك لمرحلة الغضب والعياذ بالله
قف مع نفسك الآن وتعلم الندم
أنت تعمل المعصية بعيداً عن الناس ، ولكن مصيبتك تكون أكبر لو كنت تعملها أمام الناس

ربنا يسترنا في الدنيا والآخرة


استغفر الله العظيم لي ولكم وأسأل الله أن يتقبل منا توبتنا

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله أنت أستغفرك وأتوب إليك

سلسلة الضياء للشيخ أحمد صبري
باقي السلسلة

_________________
[i][img]g][/iلا تشكو للناس جرحا أنت صاحبه......فالجرح لالجرح الي يالم الامن كان به الالم[/im]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هنوف

avatar

انثى
عدد الرسائل : 136
جنسيتك : سعودي
علام الدوله :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الندم علي المعصية   الخميس ديسمبر 31, 2009 12:15 pm

ربي يجزاك خير

تحيااتي
هنوف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقيقة مشاعر
نائب مدير
نائب مدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2301
علام الدوله :
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الندم علي المعصية   الجمعة فبراير 26, 2010 3:40 am

يسلم يمناك موضوع مميز

في انتظاار القاادم من تميز

تحيااتي

رقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الندم علي المعصية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء فلسطين :: القسم العام-
انتقل الى: